نظم مكتب النشاط الثقافي و الرياضي المدرســيبالتنسيق مــع الفدرالية الولائية للأعمال المكملــة للمدرســـةبمديرية التربية ،تحت إشراف مدير التربية وفي إطار الاحتفالات بمناسبة ذكرى مجازر 08 ماي 1945 ،تظاهرة فكرية وتربوية تمثلت في مسابقة ما بين المتوسطات التي احتضنها ديوان مؤسسات الشباب بعاصمة الولاية يوم 07 ماي 2015،وبحضور السيد الأمين العام  لمديرية التربية وبعض أعضاء المجلس الشعبي الولائي وأعضاء المجلس البلدي بعين الدفلى ، وشارك في نهائيات مسابقةما بين المتوسطات للموسم الدراسي 2014 – 2015 ، ثلاث متوسطات هي متوسطة العربي التبسي ببلدية العبادية ومتوسطة طوايبية رابح ببلدية جليدة ومتوسطة حمدي قويدر ببلدية مليانة ،.. وبعد أجواء مشحونة بالتنافس الفكري والتربوي بين ممثلي تلاميذ المتوسطاتالمشاركة ، تمكنت متوسطة العربي التبسي ببلدية العبادية من افتكاك المرتبة الأولى عن جدارة واستحقاق متبوعة بمتوسطة  طوايبية رابح ببلدية جليدة ثم متوسطة حمدي قويدر ببلدية مليانة في المرتبة الثالثة .

وأهم ما ميز هذه المسابقة إلى جانب روح التنافس التربوي، الأناشيد الدينية والوطنية التي قدمها خيرة تلاميذ المؤسسات التربوية المشاركة في طبعة هذا العام ، وزعت في الأخير جوائز قيمة على الفائزين والفائزات ، كما تم تكريم مثلما جرت عليه العادة ، عدد من متقاعدي قطاع التربية بالولاية الذين أفنوا أعمارهم في خدمة التربية والتعليم بعين الدفلى وتم تكريم كذلك أعضاء لجنة التحكيم المكونة من الأساتذة الكرام التي لم تبخل طيلة فترة المسابقات التصفوية التي انطلقت شهر ديسمبر 2014 ، بجهودها وسهرها من أجل ببأي جهد ةمساهمتها إنجاح هذه التظاهرة الفكرية والتربوية التي تحولت إلى سنة علمية حميدة بعين الدفلى .