dir1  إن الإعلام المدرسي يعد أحد المحاور الرئيسية والمهمة في بناء شخصية التلميذ ، فالمدرسة التي تعد أجيال اليوم للغد أصبح لزاماً عليها التحكم في التدفق المعلوماتي لمختلف المجالات التربوية والاقتصادية والعلمية والتكنولوجية والاجتماعية والاقتصادية لتمكين التلميذ من التكيف والتأقلم مع مستجدات العصر ، ولا يمكن فصل الإعلام المدرسي عن الفعل التربوي بل هو جزء لا يتجزأ منه، تربطه علاقة وظيفية بالتوجيه المدرسي والمهني بل يعتبر أحد أركانه الأساسية الذي بواسطته يتم الارتقاء بالتلميذ إلى مستوى الاختيار واتخاذ القرارات المناسبة فيما يخص مستقبله الدراسي والمهني وحتى الاجتماعي. وعن طريقه تتفتح المدرسة على محيطها  الخارجي المباشر ، وبفضله تتمكن المؤسسة التربوية من مسايرة التطورات الحاصلة على المستوى العلمي والتقني والمعرفي، وبالتالي الاستجابة للتغيرات الطارئة على كل المستوياتوانطلاقا من إيماننا القوي الذي يزداد رسوخا بكل ما سبق وغيره ،..جاء تأسيس هذا المنبر الإعلامي الذي اختير له  عنوان   " تربية نيوز " ، ليكون نبراسا لكل مكوني وأطراف المنظومة التربية بعين الدفلى من تلاميذ وأساتذة وإطارات تربويين وموظفين وإداريين وشركاء فاعلين في الميدان من أجل تنوير الرأي العام التربوي بالولاية  بكل ما يتعلق بالعملية التربية البيداغوجية فضلا عن مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية المكملة لما يتلقاه التلميذ من برامج تربوية وتعليمية  في فصول المدرسة وذلك من أجل غرس القيم التربوية والمبادئ السامية والأخلاق في نفسية التلميذ بطريقة غير مباشرة وتوثيق الصلة بينه وبين مدرسته وبيئته ومجتمعه ومحيطه المباشر وصقل خياله الابداعي والفكري وتنمية إحساسه بحب الوطن والانتماء له وتشجعه على تعلم فنون وخبرات جديدة