DSCF5585 هذا ما صرح به المكتب الوطني للنشاطات الثقافية و الرياضية لوزارة التربية حيث حصلت ولاية عين الدفلى على مراتب مشرفة من خلال مشاركتها في مختلف الملتقيات الوطنية
 قال مدير التربية السيد عبد الله مزيان أن التلاميذ مستعدون للحصول على جوائز مشرفة و مشجعة و نحن هنا لتوفير كل الظروف الملائمة.
 و حسب رئيس مكتب النشاط الثقافي الرياضي للمديرية أنه في هذه السنة تحصلنا على مراتب مشرفة ففي تظاهرة الأنشودة المدرسية المنظمة في الوادي ما بين 22
و 27 مارس 2014، تلميذين تحصلا على أحسن عمل فردي و هما جمازي سليمة و أحسن تركيب موسيقي لنقلي كنزة كلاهما من متوسطة شيخ بن يحي العطاف .
أما في ملتقى برج بوعريري للأوبيرا فتحصلنا على المرتبة الثالثة في مجموع 20 ولاية مشاركة و في المدية في التظاهرة الوطنية لفن النقش المنعقدة بين 23 و 28 مارس 2014، تلاميذنا تحصلوا على الجائزة الثانية و هم تلاميذ متوسطة 19 مارس بالعطاف و أخيرا في باتنة إثر انعقاد الطبعة السابعة للملتقى الوطني للنادي التاريخي تلاميذ المتوسطة الجديدة سيدي لخضر تحصلوا على الجائزة الثالثة في الوصف المكتوب للبحث التاريخي و كان أستاذهم السيد زوقار بلقاسم راض جدا بهذه الرتبة المشجعة. و بالمناسبة مكتب النشاطات الثقافية و الرياضية نظم لصالح أحسن 40 تلميذ من المتوسطات الذين تحصلوا على معدل يفوق 18 في الفصل الثاني، رحلة لمدة أربعة أيام إلى مدينة سطيف ، جميلة ، حمام السوخنة، العلمة و هذا بهدف استراحة و تشجيعهم أكثر للحصول على نتائج جيدة في شهادة التعليم المتوسط. تخلل هذه الرحلة ألعاب في الجمباز و كرة القدم الكرة الطائرة ذكور و إناث. 
للاشارة فإن 50 تلميذ من منطقة عين الدم في دائرة جندل استفادوا من الرحلة إلى سطيف. الفدرالية الولائية للنشاطات المدرسية المكملة تطمح في جلب قيمة تضيفها للمسرح التربوي، الرياضي و الثقافي و المساهمة في الترقية المحلية.