في طبعته الثامنة تحت شعار ".. 60 سنة من الوفاء لشهدائنا الأبرار.."

مشاركة فعالة لممثل الولاية في الملتقى الوطني لنوادي البحث التاريخي بباتنة

شاركت مديرية التربية لولاية عين الدفلى في الطبعة الثامنة للملتقى الوطني لنوادي البحث التاريخي الذي دأبت ولاية باتنة على تنظيمه كل سنة في شهر مارس خلال العطلة الربيعية ، ومثل مديرية التربية في هذا المهرجان التربوي التاريخي الذي دام خمسة أيام ما بين 23 و28 مارس 2015 ، النادي التاريخي للمتوسطة الجديدة لبلدية سيدي لخضر تحت إشراف مكتب النشاط الثقافي والرياضي بالمديرية

بعض الوفود المشاركة بالطبعة الثامنة للملتقى الوطني لنوادي البحث التاريخي

 

حضورمتميز لعين الدفلى كل سنة

يرتبط تاريخ الملتقى الوطني لنوادي البحث التاريخي منذ تأسيسه عام 2008 ، إرتباطا عضويا بمديرية التربية لولاية عين الدفلى التي كان لها حضور دائم ومتميز ، حيث تحصلت على المرتبة الأولى وطنيا في ثان طبعة للملتقى سنة 2009 وذلك بعد حصولها على المرتبة الثالثة في طبعته الأولى والتي فاز بها النادي التاريخي سي امحمد بوقارة لمتوسطة بوطان بخميس مليانة ، وكانت ولاية عين الدفلى كالعادة في الموعد لحضور فعاليات الطبعة الثامنة للملتقى الوطني لنوادي البحث التاريخي التي حملت شعار "..60 سنة من الوفاء لشهدائنا الأبرار.." حيث انطلق الوفد المشارك من مدينة خميس مليانة على الساعة السابعة والنصف ليصل على الرابعة والنصف مساءا في ظروف حسنة واستقبل الوفد بحفاوة كبيرة من طرف اللجنة المنظمة للملتقى الوطنىو ذلك قبل حضور رئيس الوفد الاجتماع التنسيقي الذي دعا فيه رئيس اللجنة المنظمة إلى ضرورة الانضباط و الحرص على إنجاح الملتقى الوطنى .

عين الدفلى تشارك بالمهرجان الوطني لنوادي البحث التاريخي بوفد مهم

 

مشروع مديرية التربية لطبعة 2015

تميز حفل الافتتاح الرسمي للطبعة الثامنةللملتقى الوطني لنوادي البحث التاريخي باستعراضنشطه وفد عين الدفلى داخل قاعة دار الثقافة بلباس تقليدي رجالي و هو القشابية،و لباس نسائي تمثل في الحايك و هو ما أثار إعجاب ورضا واستحسان الوفود المشاركة ، ثم قدم مدير التربية لولاية باتنة السيد شهاب صالح كلمة افتتاحية جاء فيها ".. الحمد الله الذي أطال في أعمارنا ويسر لنا جميع السبل من أجل أن نلتقي من جديد في أحضان الملتقى الوطني الثامن لنوادي البحث التاريخي ، هذا الحدث التربوي الوطني التاريخي الذي تتشرف مديرية التربية لولاية باتنة بتنظيمه تحت الرعاية السامية لمعالي وزيرة التربية الوطنية وإشراف السيد والي ولاية باتنة وبمساهمة المجلس الشعبي الولائي كل سنة في مارس شهر الشهداء ، ولا يسعني بهذه المناسبة الطيبة إلا أن أحيي جميع الوفود الوفية لهذا الملتقى التي تتحمل مشقة التحضير وعناء السفر لحضور فعاليات هذه التظاهرة ، متمنيا للجميع إقامة طبية بين ظهرانينا.." كما قدمت المجموعة الصوتية كوكتيل فني وطني نال إعجاب الجمهور ، بعدها أعلن مدير التربية لباتنة الافتتاح الرسمي لفعاليات الملتقى ،وانطلقت ورشات العمل وعرض الأشرطة التاريخية حيث شاركت مديرية التربية لعين الدفلى في طبعة 2015 بتحقيق تاريخي حول إحدى معارك ثورة التحرير الكبرى التي وقعت على تراب الولايةتحت عنوان ".. معركة التحدي .." والذي اعجاب لجنة التحكيم برئاسة الممثل المعروف مبروك فروج ، وقامت الوفود المشاركة يوم 27 مارس برحلة إلى المدن التاريخية وهي:تزولت وتمقاد وتوفانة وفارس وبوحمامة ولمصارة ومقام سي علي سوايعي وكيمل الواقعة بمرتفعات شيليا بولاية خنشلة.

وفد عين الدفلى مع السيد صالح شهاب مدير التربية لولاية باتنة

 

 

اختتام الطبعة الثامنة للملتقى

اختتمت الطبعة الثامنة للملتقى الوطني لنوادي البحث التاريخي يوم 28 مارس ، بأناشيد ثورية من تقديم المجموعة الصوتية لولايتي باتنة وغرداية ، ثم تم الإعلان عن نتائج التحقيقات التاريخية و تكريم النوادي الفائزة حيث تمكنت  ولاية عين الدفلى الممثلة في المتوسطة الجديدة لبلدية سيدي لخضر من افتكاك شهادة أحسن تحقيق في الوجاهة و حسن توظيف المادة التاريخية، و يعد هذا تشريفا ثالثا على التوالي لولاية عين الدفلى ، كما تم في نهاية هذه التظاهرة التربوية التاريخية تكريم المجاهدين الضيوف ومدراء التربية للولايات المشاركة بوسام الاستحقاق وممثلي الوفود المشاركة وكذا للجنة الوطنية للتحكيم ورؤساء النوادي بهدايا رمزية ، وقدم رئيس وفد عين الدفلى السيد بن مومن سليم الشكر الجزيل لمدير التربية لولاية باتنة ولكل من ساهم في إنجاح هذا الملتقى ،.. ليتم الإعلان عن الاختتام الرسمي للملتقى من طرف رئيس المجلس الشعبي الولائي ، وقام الوفد الدفلاوي بتسجيل حصة بإذاعة الاوراس الجهوية حول آفاق النادي التاريخي للمتوسطة الجديدة بسيدي لخضر.

نبيلة بن بولعيد شقيقة البطل مصطفى بن بولعيد حاضرة بالملتقى

 

عودة ميمونة للديار

عاد وفد عين الدفلى يوم28مارس2015 إلى الديار ، سالما غانما وذلك بعد مشاركة ممتازة ومتميزة ككل مرة في هذا الملتقى الوطني وشرف ولاية عين الدفلى أيما تشريف كالعادة .